أخبار فلسطين

بسبب نشاطه الدعوي.. الاحتلال يُبعد الشيخ عصام عميرة عن الأقصى 6 أشهر

على خلفية نشاطه الدعوي وخطبه الرافضة لنشر الرسوم المسيئة للنبي محمد (ص)، أصدرت سلطات الاحتلال الصهيوني في القدس المحتلة، قرارًا بإبعاد الشيخ عصام عميرة عن المسجد الأقصى ستة أشهر.

وأفادت مصادر مقدسية أن سلطات الاحتلال أبعدت الشيخ عميرة عن الأقصى، على خلفية خطبه الرافضة لنشر الرسوم المسيئة للنبي محمد (ص)، والشيخ عصام عميرة، من أبرز وجهاء القدس ورجال الإصلاح في المدينة، وسبق أن تعرض للاعتقال من الاحتلال.

وفي حزيران / يونيو من العام الماضي أبعد الاحتلال عميرة عن المسجد الأقصى أسبوعين.

ويأتي إبعاد المقدسي عميرة ضمن هجمة “إسرائيلية” تصاعدت في الآونة الأخيرة باستهداف موظفي المسجد الأقصى المبارك وخاصة التابعين لدائرة الأوقاف الإسلامية والحراس.

وسبق أن اعتقلت قوات الاحتلال، وزير شؤون القدس المحتلة السابق المهندس خالد أبو عرفة، بعد استدعائه للتحقيق لدى مخابراتها، وقبل أيام أبعدت سلطات الاحتلال نائب مدير أوقاف القدس الشيخ ناجح بكيرات عن البلدة القديمة المسجد الأقصى وكل الطرق المؤدية إليه لـ 6 أشهر، كما تعرضت مديرية التعليم الشرعي والوعظ والإرشاد قرب باب السلسلة للاقتحام والتفتيش من الاحتلال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى