أخبار فلسطين

عصابات المعبد المتطرفة تستعد لاقتحام الأقصى في بداية السنة العبرية

بهدف نفخ البوق وإعلان بداية السنة العبرية من المسجد الأقصى تستعد عصابات المعبد المتطرفة لأسبوع كامل من الاقتحامات خلال ما يسمى “أيام التوبة”، التي تمتد من الأحد 21-9-2020 حتى الخميس القادم 24-9-2020 بالتقويم العبري، وخلال هذه الاقتحامات ستقوم جماعات المعبد بأداء صلوات فردية وتنفيذ ما يعرف بـ”السجود الملحمي” داخل المسجد الأقصى بدعم شرطة الاحتلال وحمايتها، وذلك بقيادة عدد من حاخامات الجماعات المتطرفة.

ونشر اتحاد منظمات المعبد دعواتٍ لحث جميع المتطرفين على اقتحام المسجد بشتى الوسائل الممكنة، وكانت جماعات المعبد قد راهنت على إغلاق المسجد الأقصى في وجه المسلمين خلال هذه الفترة، لكن بعد فشل هذه الخطوة أعاد اتحاد جماعات المعبد بشكل عاجل التنسيق مع شرطة الاحتلال لضمان فتح باب الاقتحامات للمتطرفين الصهاينة خلال فترتي الضحى وما بعد صلاة الظهر.

بدورها، رفضت الهيئة الإسلامية العليا في القدس في بيان لها تدخل سلطات الاحتلال في موضوع الزيارات للمسجد الأقصى المبارك أو موضوع الدخول إليه والخروج منه.

كما أكدت الهيئة أن المسجد الأقصى المبارك هو للمسلمين وحدهم ولا علاقة لغير المسلمين به، لا من قريب ولا من بعيد، وإن المسجد الأقصى أسمى من أن يخضع للمفاوضات ولا للمساومات، ولا تنازل عن ذرة تراب منه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى