أخبار فلسطين

شؤون الكنائس: اعتداءات الاحتلال على الكنائس تعكس منهجية “الأبارتهايد”

أكدت اللجنة العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين، الإثنين 7-3-2022 أن اعتداءات الاحتلال تعكس منهجية “الأبارتهايد”، ومدى تفشي العنصرية في “إسرائيل”.

وأدانت اللجنة في بيان لها اعتداء المستوطنين على دير رقاد العذراء في القدس، مؤكدةً أن المجتمع الدولي لا يحرك ساكنًا أمام انتهاك المقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين.

وأشارت إلى أن هذا الاعتداء ليس الأول بل هو سلسلة من جرائم الاحتلال ومستوطنيه، مضيفةً أن عدم وجود رادع لهذه الهجمات المتكررة تسبب في تنامي المنظمات الاستيطانية المتطرفة.

وأوضحت أن العالم أجمع على دراية كاملة بما تتعرض له دور العبادة في فلسطين من اعتداءات “إسرائيلية”، لكنه ما يزال يقف صامتًا أمام هذه الانتهاكات لحقوق الإنسان في ممارسة شعائره الدينية دون أي تهديد.

وطالبت المنظمات الإقليمية والدولية المختصة بما فيها المؤسسات الإسلامية والمسيحية، بسرعة العمل لتوفير الحماية للمقدسات، وأن يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته في حماية شعبنا ومقدساته.

يشار إلى أن الاحتلال والمستوطنون استهدفوا دير رقاد العذراء بالقدس مراتٍ عدة بأدوات زجاجية وحجارة، إضافة إلى رمي القمامة في بستانه، ما أدى لتخريب بعض ممتلكاته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى