أخبار الملتقىأخبار فلسطين

الأب أنطونيوس حنانيا: المقاومة إسراؤنا والشهداء معراجنا

أكّد الأب المسيحي، أنطونيوس حنانيا أنّ فلسطين قضية وطنية معني بها كلُ شريفٍ في العالم.

وقال حنانيا خلال مشاركته في فعاليات الملتقى الدولي الخامس للتضامن مع فلسطين والمنعقد في جنوب أفريقيا: “نحن في الثورة والمقاومة الفلسطينية منذ انطلاقتها، نحافظ على كنيسة القيامة والقدس وكل المقدسات في فلسطين المحتلة”.

وتابع: “نحن في صدد الثورة والقتال، ونحمل البندقية لأننا نريد إعادة السلام إلى فلسطين لا لأننا شعبٌ يحب الانتقام”.

وأضاف حنانيا أنّ أحرار العالم يريديون استعادة السلام في فلسطين لتصبح محجاً للعالم كلّه.

وختم كلمته قائلاً “في زمن الخضوع والخيانة في كل المؤسساتنا الدينية، نقول: المقاومة إسراؤنا والشهداء معراجنا”.

وعقد الملتقى الدولي الخامس للتضامن مع فلسطين والذي تنظمه الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين بالتعاون مع عائلة مانديلا في جنوب أفريقيا في الثالث من كانون الأول/ ديسمبر ولغاية 5 منه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى