أخبار فلسطين

أسرى “عوفر” يبدؤون بخطوات احتجاجية رفضًا للقمع المتصاعد بحقّهم

شرع أسرى سجن “عوفر” الصهيوني، اليوم الإثنين 15-2-2021، في خطوات احتجاجية، رفضًا لعمليات التفتيش والقمع المتصاعدة بحقّهم.

وقال نادي الأسير: “إن الخطوات الاحتجاجية تتمثل أولا في إرجاع وجبات الطعام، وأن خطوات تدريجية تصاعدية ستتبعها، وستكون مرهونة برد إدارة سجون الاحتلال على مطالبهم التي أبرزها وقف عمليات التفتيش والقمع”.

وأوضح نادي الأسير، أن قرار الأسرى جاء بعد عملية تفتيش واسعة نفذتها قوات القمع في قسمي (19، و20).

وتابع النادي أنه منذ مطلع العام الجاري، تعرض الأسرى في سجن “عوفر” لعمليات اقتحام وتفتيش واسعة ومتكررة، أعنفها جرت في السادس من كانون الثاني/ يناير الماضي.

وتعرض سجن “عوفر” العام الماضي لأعنف مواجهة داخل السجون، عبر عدة اقتحامات نفذتها قوات القمع، كان أشدها في شهر أيلول/ سبتمبر المنصرم، عقب استشهاد الأسير داود الخطيب.

يُشار إلى أن إدارة سجون الاحتلال تنتهج عمليات القمع والتفتيش المتكررة للتنكيل بالأسرى، وفرض مزيد من السيطرة والرقابة عليهم، وضرب أي حالة “استقرار” داخل الأقسام.

ويبلغ عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال حتى آب/أغسطس 2020، قرابة 4500، منهم 41 فتاة، في حين بلغ عدد الأطفال قرابة 140، والمعتقلين إداريًّا ما يقارب 340.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى