أخبار فلسطين

المطران حنا: المسيحيون ينتمون لمدينة القدس ويدافعون عنها

أكد رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس المطران عطا الله حنا، اليوم الأحد، موقف الكنائس المسيحية في القدس الرافض لمسيرة الأعلام الاستفزازية.

وأوضح عطا الله أنّ اقتحامات المسجد الأقصى استهداف للكل الفلسطيني، وأن القدس تحولت إلى بؤرة احتلالية.

وأضاف: “المسيحيون ينتمون لمدينة القدس ويدافعون عنها، ونرفض اقتحامات المستوطنين. والقدس لأهلها، ولن تكون للمستوطنين الصهاينة”.

وشدد على أن مسيرة الأعلام مسيرة استفزازية عدائية تؤكد ضعف الاحتلال، مؤكداً أن الاحتلال لن يستطيع تغيير الواقع في القدس والمسجد الأقصى.

وتابع: “ما شاهدناه اليوم يشير إلى هشاشة الاحتلال الذي سينهار قريبا؛ فالفلسطينيون بوحدتهم وتلاحمهم قادرون على تحقيق تطلعاتهم الوطنية”.

واقتحم أكثر من 2626 مستوطنًا باحات الأقصى، اليوم الأحد، على شكل مجموعات، وأدوا طقوسًا تلمودية، ورفعوا أعلام الاحتلال داخل ساحاته بحماية قوات الاحتلال التي اعتدت على المرابطين، واعتقلت عددًا منهم.

وتصدى المرابطون لاقتحامات المستوطنين، ورفعوا العلم الفلسطيني؛ ردًّا على رفع أعلام الاحتلال في المسجد، وواجهوا الاقتحامات بالتكبير والتهليل، وأدوا صلاة الضحى لساعات طويلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى