أخبار فلسطين

رابطة علماء فلسطين تقيم صلاة الجمعة على الحدود اللبنانية – الفلسطينية

أقامت “رابطة علماء فلسطين” في لبنان، اليوم، صلاة الجمعة على الحدود الشمالية لفلسطين المحتلة، في بلدة مارون الرأس الحدودية؛ “نصرةً لمدينة القدس المحتلة وأهلها، وإحياءً لذكرى يوم الأرض”.

وشارك في الفعالية العشرات من علماء الشريعة والأئمة والمدرسين والوجهاء والناشطين في المجال الدعوي.

وقال رئيس رابطة علماء فلسطين في لبنان، الشيخ بسام كايد: إن “الشعب الفلسطيني يؤكد اليوم وفي كل يوم تمسكه بأرضه ومقدساته، وأن أرضنا جزء من عقيدتنا، ولذلك سنعمل جاهدين لتحريرها”.

وأكد في خطبة الجمعة، أن “دعم فلسطين وأهلها واجب شرعي على الأمة بكل أطيافها”، داعياً “جميع الأحرار في العالم العربي والإسلامي؛ إلى تبني مشروع تحريرها”.

وأشار الشيخ كايد إلى أن “العمليات البطولية والنوعية التي ينفذها الشباب الفلسطيني الثائر في جميع مدن وقرى وبلدات الضفة الغربية المحتلة وأراضي الـ48، تؤكد أن جذوة المقاومة تتصاعد، وأن ثورة شعبنا الفلسطيني لن تخمدها آلة الإجرام الصهيونية”.

وتابع: “ستبقى معركتنا مع الاحتلال الإسرائيلي متواصلة حتى كنسه عن كامل أراضينا ومقدساتنا”.

ودعا الشيخ كايد، المؤسسات والهيئات والحركات الإسلامية والوطنية في يوم الأرض، إلى “أن يصعّدوا تحركاتهم بحيث لا تتوقف حتى تحرير كامل التراب الوطني الفلسطيني”.

من جهته؛ قال عضو الرابطة الشيخ جمال زمزم: إن “تداعي العلماء والأئمة والدعاة وتوجههم إلى أقرب نقطة على الحدود الشمالية لفلسطين المحتلة، لأداء صلاة الجمعة، يحمل رسالة للعالم أجمع بأننا باقون على العهد، ولن نتخلى عن ذرةِ تراب من أرضنا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى