أخبار فلسطين

إمعاناً في محاربة المحتوى الفلسطيني: فيسبوك يحجب صفحة الحملة العالمية للعودة

قامت إدارة شركة فيسبوك بحجب صفحة الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين في استمرار لنهجها التصاعدي في مواجهة المحتوى الفلسطيني والسعي إلى تغييبه عن أذهان الرأي العام العالمي.

فبعد سلسلة من التضييقات وحظر النشر ومنع الوصول استمرّت لأسابيع دون أدنى مسوّغ قانوني قامت إدارة الشركة الأميركية بحجب صفحة الحملة تماماً منذ الرابع من يناير الحالي متحججة بعدم التزامها ضوابط النشر ومراعاة معايير الفيسبوك.

ويأتي الحجب متزامناً مع إغلاق صفحات عديدة أخرى أهمها صفحة علماء المسلمين بعد نشرها موقفاً ضد التطبيع. هذا فيما أحصى مركز صدى سوشال المتخصص بتتبع المحتوى الفلسطيني على المنصات الرقمية ازدياداً ملحوظاً في تضييقات شركة فيسبوك على مستخدميها بخصوص نشر المحتوى الفلسطيني متذرعة بما تسميه “حظر المحتوى المؤيد للإرهاب” ضمن سياسات خاصة بالشركة تحدد حسب أهوائها ما هو الإرهاب وما هو الصواب.

وبين النضال في سبيل عودة شعب إلى أرضه التي تقبع تحت الاحتلال، ومنع التعبير عن الرأي وتقييد الحريات الإعلامية، يبدو واضحاً للرأي العام العالمي من يمارس فعل الإرهاب ومن هو صاحب الحقّ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى