أخبار فلسطين

جماعات “الهيكل” عازمة على إدخال “قربان الفصح” إلى الأقصى بأي ثمن

نشرت جماعات “الهيكل” المتطرفة على مختلف منصاتها إعلاناً يدعو المتطرفين الصهاينة إلى المبادرة الفردية لتقديم “قربان الفصح” إلى المسجد لأقصى المبارك، مساء يوم الجمعة القادم، في 14 رمضان، الذي يوافق تاريخ 15 نيسان/إبريل 2022.

ووعدت جماعات “الهيكل” في منشوراتها من يتمكن من “تقديم القربان فردياً” بمكافأة مالية مقدارها عشرة آلاف شيكل أي ما يوازي 3,100 دولار، ووعدت كذلك بمنح من يدخل السخل دون ذبحه بمكافأة تعويضية قدرها 800 شيكل 250 دولار، ومن يحاول ويفشل مكافأة مقدارها 400 شيكل 125 دولار.

وذيّلت جماعات “الهيكل” إعلانها بالقول بأنّ تقديم “القربان” في المسجد الأقصى المبارك، هو الرد الطبيعي على “الإرهاب”، على حد زعمها.

وكانت جماعات “الهيكل” المتطرفة اليوم قد نفذت محاكاة لتقديم القربان ملاصقة للسور الجنوبي للمسجد الأقصى المبارك، إلّا أنّ معظم حاخاماتها ونشطائها قد باتوا مقتنعين بأنّ الوقت قد حان لتقديم القربان في الأقصى بعد المسيرة الطويلة من المحاولة عبر المحكمة منذ 2010، والإحياء العملي لطقوس القربان في عدة أماكن حول الأقصى منذ 2014.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى