أخبار فلسطين

خطيب الأقصى: ما تروج له “العصابات الاستيطانية تشير لمكيدة كبيرة بحق المسجد”

قال خطيب المسجد الأقصى عكرمة صبري إنّ دائرة “الأوقاف الإسلامية” بمدينة القدس تجاوبت مع رفض سلطات الاحتلال الإسرائيلي إقامة الاعتكاف بالمسجد الأقصى المبارك في العشرية الثانية من شهر رمضان الكريم، وحصره على العشر الأواخر.

وكشف “صبري” في تصريحات صحافية، عن مشاورات جارية بين المكونات العلمائية في المسجد الأقصى، لبحث هذا الملف والتأكيد على ضرورة بدء الاعتكاف من الآن.

وأكد أنّ ما يخطط له الاحتلال لاقتحام “الأقصى”، يحتاج لرباط يحميه مما يحاك له من مؤامرات، موضحًا أنّ ما تروج له “العصابات الاستيطانية تشير لمكيدة كبيرة بحق المسجد”.

ومنعت شرطة الاحتلال، السبت الماضي، عشرات المصلين من دخول “الأقصى” بعد صلاة التراويح، في محاولة لمنعهم من الاعتكاف؛ تسهيلًا لاقتحامات المستوطنين الصباحية للمسجد، وعليه قررت “الأوقاف” إخراج المعتكفين من المسجد، بعد صلاة العشاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى