أخبار فلسطين

مسودة قرار شرعنة عشرات البؤر الاستيطانية في الضفة قبل رحيل ترامب

تُسابق حكومة الاحتلال الزمن لتمرير قرار مسودة شرعنة عشرات البؤر الاستيطانية في الضفة الغربية المحتلة لتبييضها قبيل رحيل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن البيت الأبيض، وذلك بحسب صحيفة “يديعوت أحرونوت” الصهيونية.

وذكرت الصحيفة أن خطوة شرعنة البؤر ستضم بداية 46 بؤرة استيطانية، وسيتم الاعتراف بها كمستوطنة ومدها بالبنى التحتية المختلفة وتوسعة نطاقها الجغرافي.

في حين يدور خلاف حول هذه الخطوة ما بين وزير الاستيطان “تساخي هنغبي” ووزير الجيش بيني غانتس، ويرى الأخير أن الذهاب نحو خطوة تبييض البؤر الاستيطانية بهذا الكم سيعقبه كم هائل من الالتماسات للمحكمة العليا من جانب أصحاب الأراضي الفلسطينيين.

بينما يرى وزير الاستيطان أن هنالك فرصة تاريخية لشرعنة العشرات من البؤر، متهمًا غانتس بعرقلة هكذا خطوة انطلاقًا من أجندة سياسية.

في حين يُمارس المستوطنون ضغوطًا كبيرة على أعضاء حكومة الاحتلال سعيًا لاستغلال الأيام القليلة من ولاية ترامب بتبييض البؤر الاستيطاني التي يصل عددها إلى أكثر من 100 بؤرة منتشرة في مناطق مفصلية في الضفة، وقد جرى الحديث مؤخرًا عن فرصة لتبييض 70 بؤرة.

كما تضم المسودة توصية للإدارة المدنية بإمداد البؤر الاستيطانية بالبنى التحتية اللازمة من كهرباء وماء ومجاري وشوارع واتصالات وغيرها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى