أخبار فلسطين

أمير جمعية علماء الإسلام في باكستان: أفشلنا مؤامرة للاعتراف بـ”إسرائيل”

أكّد أمير جماعة علماء الإسلام في باكستان، فضل الرحمن، أنّ الجماعة أفشلت مؤامرة للاعتراف بــ”إسرائيل”، كان يدعو لها البعض في البلاد.

وأضاف فضل الرحمن أنّه عندما تعرض المسجد الأقصى للهجمات والانتهاكات على يد الصهاينة، نظمت جمعية علماء الإسلام بباكستان احتجاجًا ضخمًا في مدينة كراتشي.

وتابع في مؤتمر مدينة بیشاور باسم “تقدس الحرمين الشريفين”: “كان لوبي معين في باكستان آنذاك يتحدث عن وجوب الاعتراف بإسرائيل والتطبيع معها، لكن احتجاج كراتشي الضخم في ورفع الصوت ضد أيديولوجية ذلك اللوبي في باكستان، أدى لإفشال المؤامرة وإسكات ألسنة كل من يريد الاعتراف باسرائيل والتطبيع معها”. وتابع فضل الرحمن: “اليوم عاد عملاء ذلك اللوبي اليهودي بالإساءة إلى روضة الرسول الأكرم محمد، وكان من حقنا أن نجتمع ونتحد لنعارض تلك القوى ونبلغهم بأن (أبو الجهل) لم يتجرأ على الإساءة إلى الحرمين الشريفين، ولو أنتم تفكرون في ارتكاب أي نوع من المجازفة، فإننا على أهبّة الاستعداد لمواجهتكم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى