أخبار فلسطين

شخصيات مقدسية: منع الترميم في الأقصى انتهاك خطير لحرمته

استنكرت شخصيات مقدسية منع قوات الاحتلال ترميم مصليات ومرافق المسجد الأقصى المبارك، وأكدت أن الترميم من صلاحيات الأوقاف الإسلامية ولا يحق للاحتلال التدخل فيه.

وأكد عضو الهيئة الإسلامية العُليا المحامي حمزة قطينة أن منع موظفي الإعمار تعدٍّ وتدخل في شؤون المسجد الأقصى، وانتهاك خطير لحرمته، وتقويض وتعطيل للوصاية الأردنية وإدارة دائرة الأوقاف على أرض الواقع.

وأشار مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني إلى أن الترميم في المسجد الأقصى من صلاحيات دائرة الأوقاف الإسلامية فقط، ولا حق لشرطة الاحتلال بالتدخل فيه.

ولفت مدير لجنة الإعمار في الأقصى بسام الحلاق إلى أن الاحتلال هدد اليوم الموظفين بالاعتقال في حال مواصلة أعمال الترميم والإعمار.

وقال الحلاق: “ليست المرة الأولى التي نمنع فيها من الترميم، لكنها المرة الأولى التي لا نعرف فيها السبب، فقد كانت شرطة الاحتلال في السابق تتذرع بعدم وجود إذن، لكنها اليوم أوقفت الترميم بالكامل في كافة أنحاء الأقصى بدون أسباب”.

وبدعوى عدم وجود إذن من قوات الاحتلال منعت استكمال أعمال ترميم الرخام والدعامات الداخلية في مصلى قبة الصخرة في المسجد الأقصى صباح اليوم.

وهذه ليست المرة الأولى التي يمنع الاحتلال فيها الترميم، في وقت يواصل فيه عمليات التجريف والحفريات في مواقع مختلفة من الأقصى، ولا سيما في منطقة حائط البراق.

وعلى مدار سنوات يمنع الاحتلال عمليات الترميم حتى البسيطة منها التي من شأنها منع تسرب مياه الأمطار إلى داخل المصليات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى